Skip to main content
زين السعودية تعلن عن نتائج مالية إيجابية للعام المالي 2016

Friday 10 March 2017

زين السعودية تعلن عن نتائج مالية إيجابية للعام المالي 2016

سجلت "زين السعودية" خلال العام 2016 نمواً في الإيرادات بلغت من خلاله 6,927 مليون ريال سعودي بزيادة قدرها 3% عن العام السابق الذي حققت فيه الشركة إيرادات تصل إلى 6,741 مليون ريال سعودي. في حين سجلت الشركة إجمالي ربح قياسي خلال فترة الإثني عشر شهراً بلغ 4,401 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 3,951 مليون ريال سعودي بنسبة نمو تقدر بـ 11% عن ذات الفترة من العام السابق، كما سجلت هامش ربح قياسي لذات الفترة يقدر بنحو 64% مقارنة بـ 59% خلال الفترة المماثلة من العام 2015.

 

من جهة أخرى سجلت الشركة ارتفاعاً قياسياً في الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA) في العام المالي 2016 بنسبة 10% لتصل إلى 1,795 مليون ريال سعودي مقارنة 1,629 مليون ريال سعودي في العام السابق. في الوقت الذي ارتفع فيه هامش أرباح (EBITDA Margin) ليبلغ 26%  مقارنة بـ 24% في السنة المالية 2015.

 

هذا وقد نجحت "زين السعودية" خلال العام 2016 في تحقيق انخفاض كبير في الخسائر التشغيلية بنسبة 61% لتصل إلى 55 مليون ريال سعودي مقارنة بـ141 مليون ريال سعودي خلال العام السابق، في حين شهد صافي الخسائر ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 1% على مستوى العام 2016، ليصل إلى 980 مليون ريال سعودي مقارنة بـ972 مليون ريال سعودي خلال العام 2015.

وفي تعليقه على هذه النتائج قال صاحب السمو الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس إدارة "زين السعودية" أن العام 2016، شهد أحد أهم التطورات في تاريخ الشركة، وذلك بالإعلان الذي تم في الأول من أكتوبر عن القرار السامي القاضي بتمديد رخصة الشركة لمدة 15 سنة وترقيتها إلى رخصة موحدة، موضحاً أن القرار أسهم في خفض خسائر الشركة من حيث تقليص رسوم الإطفاء للربع الرابع بنحو 108 مليون ريال سعودي.

وقدم سمو رئيس مجلس الإدارة شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين والحكومة الرشيدة على هذا القرار، والذي سيساهم في أداء قطاع الاتصالات للدور الحيوي المأمول منه في تطور الاقتصاد الوطني، وتعزيز المنافسة في القطاع بما يخدم رؤية المملكة 2030.

من جانبه أكد السيد بيتر كالياروبولوس الرئيس التنفيذي لـ"زين السعودية" أن الشركة نجحت خلال العام 2016 في تحقيق نمو إيجابي في الإيرادات وتحسين الهوامش الربحية، على الرغم مما شهده القطاع من تحديات وزيادة في مستوى التنافسية.

وأشار كالياروبولوس إلى أنه وعلى الرغم من أن متطلبات تطبيق نظام توثيق البصمة الذي أكدت فيه الشركة التزامها بتطبيقه، قد أثرت على مجموع قاعدة مشتركي كافة المشغلين، إلا أن الشركة تمكنت من جذب مشتركين جدد لاستخدام خدمات "زين" للمرة الأولى، مضيفاً أن الشركة ستواصل العمل على تنمية القيمة المضافة وتقديم الجودة الأفضل بما يتناسب مع ذلك من أسعار لمشتركيها من قطاعي الأفراد والأعمال، وذلك من خلال الاستثمار المتواصل في تطوير الشبكة وتقديم حلول الاتصالات المبتكرة على صعيدي المكالمات والإنترنت.

من جهة أخرى نوه كالياروبولوس بالقرار السامي بتمديد رخصة "زين السعودية" ومنحها رخصة موحدة، موضحاً أن صافي خسائر الشركة شهد انخفاضاً كبيراً خلال الربع الرابع من 2016، وهو ما يعود جزئياً إلى أثر تمديد الرخصة ونمو الإيرادات على مستوى العام المالي، مضيفاً أن ترقية رخصة الشركة إلى رخصة موحدة سيمكنها من تقديم حزمة واسعة من خدمات الاتصالات في المستقبل بما يتضمن خدمات الاتصالات الثابتة، الأمر الذي سيعزز من الميزة التنافسية لشبكة "زين السعودية" وشركائها الجدد.

وأضاف الرئيس التنفيذي أن شركة في طريقها لمواصلة الاستثمار في البنية التحتية لشبكتها، وهو ما تبين عبر توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم خلال مشاركتها في مؤتمر الاتصالات الدولي 2017 الذي عقد في برشلونة الأسبوع الماضي، وهو ما يضمن استمتاع كافة المشتركين بالعديد من الخيارات المتنوعة في مجالات إنترنت المنازل والحلول الذكية للأعمال مستقبلاً.

وفي ختام تصريحه أعرب السيد كالياروبولوس عن امتنانه لجهود كافة موظفي "زين السعودية" والدعم المتواصل من مجلس الإدارة والمساهمين ومجموعة زين، منوّها إلى أن الشركة ستواجه المزيد من التحديات خلال الفترات القادمة وهو ما يتطلب من الجميع التركيز على العمل والتطوير المستمر للعمليات التشغيلية ومتابعتها بدقة.

click