Skip to main content
Zain news 28-4

Tuesday 28 April 2020

30 ألف اشتراك مجاني للطلاب ودعم "التعليم عن بعد" والمعزولين صحيا.. أبرزها "زين السعودية" تعزز مسؤوليتها الاجتماعية بـأكثر من 10 مبادرات في أزمة "كورونا"

أطلقت "زين السعودية" عدة مبادرات إنسانية منذ بداية أزمة كورونا، كجزء من مسوؤليتها الاجتماعية تجاه الوطن، تزامنا مع صور التآزر والتكاتف الوطني الذي جسده المجتمع السعودي، بهدف اجتياز هذه الفترة الصعبة والمساهمة في الحد من أضرارها. تجسدت تلك المبادرات في دعم الجانب التعليمي من خلال التعليم عن بعد والتسهيل على مؤسسات الأعمال والتخفيف على العملاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك الأفراد، ودعم المصابين أو المعزولين في المستشفيات أو المنازل، وبعض المبادرات التوعوية. من جهته، أشاد الرئيس التنفيذي لشركة "زين السعودية" المهندس سلطان بن عبدالعزيز الدغيثر بدعم "هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية"، لعدد من هذه المبادرات وتسهيلها، من خلال الترخيص المؤقت للمشغلين باستخدام ترددات إضافية في النطاقين 700 و 800 ميجاهرتز، ما يعني زيادة في الترددات المستخدمة بنسبة 50 في المئة من قبل مقدمي الخدمات في المملكة، وتعزيز قدرات الشبكة في مختلف المناطق، لتلبية الطلب المتزايد على شبكة الإنترنت خلال هذه الأزمة، وضمان جودة الاتصالات. وأكد الدغيثر أن هذه المبادرات تؤكد على أهمية الدور الإنساني والتوعوي الداعم الذي تلعبه "زين السعودية" كشريك أساسي في بناء وتطوير المجتمع الرقمي في المملكة، مشدداً على ضرورة التآزر بين مختلف مكونات المجتمع، والتكاتف لاجتياز هذه المرحلة الحساسة. وفي خطوة تجسّد الالتزام الإنساني، وتعبيراً عن إيمانها الراسخ بأهمية الدعم لقطاع التعليم، أعلنت "زين السعودية" عن التبرّع لطلاب وطالبات المملكة بـ 30 ألف اشتراك لبيانات الإنترنت. تأتي هذه الخطوة لمواكبة ودعم مبادرة "كلنا عطاء"، وكذلك حملة "كن جزءاً من الرحلة التعليمية لأحدهم، وتبرّع بجهازك الإضافي"، التي أطلقتها "وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات" في السعودية، بالشراكة مع عدد من مؤسسات القطاع الحكومي، والشركات الخاصة وغير الربحية، بهدف شمولية التعليم وتذليل العقبات أمام التعلّم عن بعد، وسد الفجوة التي يعاني منها طلاب وطالبات المملكة من أبناء الأسر المحدودة الدخل. كما قررت "زين السعودية" للمشتركين في باقات الأعمال، السماح لموظفي الشركات بإجراء مكالمات لامحدودة بين بعضهم بعد أن كانت مقيدة بحد معين، بما يسهّل عملهم من المنزل ويعزّز مبادرات العمل عن بعد، إضافة إلى قرارها بعدم فصل الخدمة عن العملاء من شركات صغيرة ومتوسطة، لعدم تسديد الفواتير، لمدة شهر. وبهدف الإبقاء على التواصل بين الأهل والأصدقاء في ظل هذه الظروف، قامت "زين السعودية" بتمديد فترة سداد الفواتير للمشتركين الأفراد 16 يوم إضافية، مع إمكانية التسديد عبر القنوات الإلكترونية من المنزل، من خلال تطبيق الهواتف النقّالة، أو موقع الشركة الإلكتروني أو حتى من خلال القنوات الرقمية للبنوك. كما خفضت الاشتراك على باقات شباب 5G المفوّترة بنسبة 20 في المئة، وقدّمت لمشتركي "زين فايبر" الجدد شهراً مجاناً، وضاعفت البيانات على الباقات الصوتية، وسمحت بتجميد بعض الخدمات، عند رغبة العملاء، من دون دفع أي رسوم إضافية. كما سمحت للمستخدمين بتصفّح مجّاني للمنصّات التعليمية عن بُعد، وللمواقع والتطبيقات الحكومية والصحية، من دون استهلاك البيانات، وذلك من خلال موقع بوابة التعليم الوطنية "عين" أو بوابة منظومة التعليم الموحّدة في وزارة التعليم أو موقع وزارة الصحة. وأيضاً في إطار المبادرات الداعمة للجهود الإنسانية والصحّية للسلطات الرسمية، قدمت الشركة خدماتها مجاناً للعملاء المعزولين في المنازل والمستشفيات، والذين تأكّدت إصابتهم بفيروس "كورونا". ولضمان سلامة المواطنين والمقيمين، وحثّهم على تحمّل المسؤولية، أطلقت "زين السعودية" مبادرة تفاعلية مبتكرة من خلال هاشتاغ #بيتك_أزين، بهدف تشجيع الناس على البقاء في منازلهم واتباع الإجراءات والتوجيهات الرسمية في الحد من التجوّل والابتعاد عن التجمعات، وذلك كإجراء احترازي فعّال لمكافحة وباء "كورونا" والحد من انتشاره. كما أطلقت على شبكتها اسم Stay Home، بدلاً من Zain، وأرفقت المكالمات بإعلان صوتي يدعو المتصل إلى البقاء في المنزل وعدم مغادرته. يذكر أن "زين السعودية" حرصت أيضاً على تعزيز سلامة موظفيها في مختلف مناطق المملكة، واتخذت الإجراءات اللازمة منذ بداية الأزمة. وتم ارسال رسائل توعوية بضرورة توخي الحذر والتقيد بإرشادات السلامة وتوجيهات وزارة الصحة السعودية والسلطات المحلية.

click