Skip to main content
"زين السعودية": 105 مليون ريال صافي أرباح الربع الأول من 2020

Sunday 3 May 2020

تستمر في تحقيق الأرباح للربع السابع على التوالي
"زين السعودية": 105 مليون ريال صافي أرباح الربع الأول من 2020

 

•    زين السعودية تحقق إيرادات بقيمة 2,039 مليار ريال خلال الربع الأول من 2020
•    استمرار المسار القوي للأداء المالي والتشغيلي للشركة
•    مبادرات متعدّدة لدعم الأفراد وقطاع الأعمال في ظل أزمة فيروس كورونا
أعلنت زين السعودية عن تحقيق أرباح مالية خلال الربع الأول من العام 2020، لتواصل المسار القوي في أدائها المالي والتشغليي الذي بدأته قبل ثلاث سنوات، مدعومة بزيادة قاعدة مشتركيها وارتفاع تنافسيتها في السوق السعودي، نتيجة للاستثمارت النوعية التي وظّفتها في بنيتها التحتية وفي الخدمات المقدمة.

وبلغت إيرادات الشركة للربع الأول 2,039 مليار ريال سعودي من العام 2020، بينما حافظت على صافي أرباح بقيمة 105 مليون ريال، بنفس قيمة صافي أرباح الربع السابق. كما أنها حافظت على معدلات النمو في الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA)، خلال الربع الحالي 939 مليون ريال سعودي والتي تمثل 46٪ من الإيرادات.
 وأوضحت زين السعودية أن تسجيل الشركة صافي أرباح خلال هذا الربع انعكس بدوره على انخفاض في الخسائر المتراكمة لتصل إلى 1,503 مليون ريال سعودي خلال الربع الحالي، وهو ما يمثل 25.7٪ من رأس المال البالغ 5,837 مليون ريال سعودي. ويعتبر هذا تحسن في الخسائر المتراكمة مقارنة بـ 1,608 مليون ريال خلال الربع السابق والتي تمثل 27.5 ٪ من رأس مال الشركة.


وفي تعليقه على النتائج المالية، قال الأمير نايف بن سلطان الكبير رئيس مجلس ادارة زين السعودية "أن استمرار الشركة في تحقيق نتائج مالية إيجابية، إنما هو ثمرة الاستراتيجية التشغيلية التي تنفّذها الشركة، والقائمة على تعزيز الاستثمارات بهدف تحقيق النمو المثمر والداعم لمستقبلٍ مترابط رقمياً، سواء لقطاع الأفراد أو الأعمال، وتوفير أفضل التقنيات والأجهزة لتحقيق هذه الغاية، وبما يحقق قيمة مضافة لعملائنا وجميع أصحاب المصالح الرئيسية".

ونوه الأمير نايف بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين ، واضاف " زين السعودية" ستواصل التزامها بمتابعة مسيرة التطوير والاستثمار في التقنيات الداعمة لكل القطاعات الاقتصادية في المملكة عبر حلول الأعمال وإنترنت الأشياء والخدمات المبتكرة، مما يعزز نمو الناتج المحلي غير النفطي، ويؤدي إلى توليد آلاف الفرص الوظيفية للمواطنين. كما أنها تدفع عجلة التحول الرقمي في المملكة، في إطار رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وأرجع المهندس سلطان بن عبدالعزيز الدغيثر الرئيس التنفيذي لزين السعودية النتائج المالية الإيجابية للربع الأول من العام الحالي، إلى عدد من الإنجازات الرئيسية التي حققتها الشركة، حيث قامت بإطلاق "سحابة زين" لخدمة عملائها من قطاع الأعمال وبما يعزز النشاط الاقتصادي والتجاري ويخدم الشركات المتوسطة والصغيرة وقطاع ريادة الأعمال في المملكة، ولا سيما عبر نشاط التجارة الإلكترونية ومنظومة إنترنت الأشياء. ومواكبة للتطورات التقنية العالمية وبهدف إضافة قيمة نوعية للعملاء، كما أشار الدغيثر إلى إطلاق زين السعودية مؤخراً، وللمرة الأولى في المملكة، الشريحة الإلكترونية eSIM ، وهي الشريحة الأكثر تقدماً بما تتمتع به من مزايا تقنية ونوعية عالية الكفاءة، والأكثر سهولة من حيث الاستخدام عبر الأجهزة الذكية. وهي شريحة مدمجة يتم تضمينها داخل الهواتف أو الأجهزة الذكية عموماً بطريقة سلسة وبدون الحاجة لتدخل بشري.

وأضاف الدغيثر أن "زين السعودية" استثمرت خلال الربع الأول من 2020 ما يزيد عن مليار ريال، وستواصل الاستثمار في مواكبة مسيرة نمو قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي ، حيث كانت الشركة،الأكثر توسّعاً في شبكات الجيل الخامس (5G) على مستوى المملكة، مما عزز جهودها في توفير الإمكانات التقنية، والدعم الذي يحتاجه العملاء من شركات وأفراد، وبخاصة خلال هذه الفترة التي شهدت ضغطاً غير معهود على الشبكة نتيجة ارتفاع الطلب من أجل تلبية متطلبات العمل والتعليم عن بعد.
 
وتطرق الدغيثر إلى المبادرات التي اتخذتها شركة زين السعودية انطلاقاً من مبدأ "كلنا مسؤول"، وانسجاماً مع ثقافتها الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية، وسعياً إلى دعم جهود المملكة في مكافحة انتشار فيروس كورونا. فأشار إلى أن الشركة قامت بالتبرّع لطلاب وطالبات المملكة بـ 30 ألف اشتراك لبيانات الإنترنت ضمن مبادرة "كلنا عطاء"، التي أطلقتها وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات في السعودية، بالشراكة مع عدد من مؤسسات القطاع الحكومي، والشركات الخاصة وغير الربحية، بهدف دعم شمولية التعليم وتذليل العقبات أمام التعلّم عن بعد، وسد الفجوة التي يعاني منها طلّاب وطالبات المملكة من أبناء الأسر المحدودة الدخل.
يذكر أن زين السعودية قدمت لعملائها في قطاعي الأفراد والأعمال للعديد من التسهيلات خلال جائحة فيروس كورونا، حيث سمحت لموظفي قطاع الأعمال بإجراء مكالمات لا محدودة بين بعضهم البعض، بما يسهّل عملهم من المنزل ويعزّز مبادرات العمل عن بعد، كما مددت الشركة مهلة السداد لعملائها من الشركات الصغيرة والمتوسطة. وسمحت للمستخدمين بتصفّح مجّاني للمنصّات التعليمية عن بُعد، وأيضاً في إطار المبادرات الداعمة للجهود الإنسانية والصحّية لحكومة خادم الحرمين الشريفين، قدّمت الشركة خدماتها مجاناً للعملاء المعزولين في المنازل والمستشفيات.

 

click